قصف للمعارضة يوقع قتلى وجرحى للنظام وميليشياته في ريف إدلب

سيريانا برس – فريق التحرير

قتل وجرح عدد من قوات النظام، اليوم الأربعاء، جراء قصف صاروخي ومدفعي لقوات المعارضة استهدف نقاط تمركزهم في ريف إدلب الجنوبي.

وأعلنت الفصائل المنضوية ضمن غرفة عمليات الفتح المبين عن استهداف نقاط قوات النظام بصواريخ الغراد وقذائف الهاون في محيط مدينة “معرة النعمان” وبلدات “الدانا” و”جرادة” و”معرشورين” وحرش “خان السبل” ومعسكر جورين جنوب شرق إدلب.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة تظهر تصاعد الدخان بشكل كثيف من مواقع النظام على أطراف جبل الزاوية في ريف محافظة إدلب.

وقالت مصادر في “غرفة عمليات الفتح المبين” إن “الدخان يتصاعد من مواقع النظام على محور الرويحة في الأجزاء الجنوبية الشرقية من منطقة جبل الزاوية، ويرجح أنه ناتج عن انفجار مستودع للذخيرة”.

وأوضحت المصادر أن الاستهداف أسفر عن سقوط العديد من القتلى، كما يوجد جرحى عالقين تحت الأنقاض، وتعمل قوات النظام على انتشالهم.

إلى ذلك، قتل ثلاثة عناصر من جنود النظام وميليشياته قنصاً على محور “كفر بطيخ” في ريف إدلب.
يأتي ذلك ردا على القصف المدفعي العنيف لقوات النظام على قرى وبلدات جبل الزاوية في إدلب، وسهل الغاب في حماة.

وتتعرض مناطق شمال غربي سوريا لخروقات وقصف مستمر من قبل قوات النظام والمليشيات الإيرانية.

وشنت قوات النظام مدعومة بميليشيات إيرانية وروسية عشرات محاولات التسلل إلى مناطق سيطرة المعارضة خلال الأسابيع الماضية بالتزامن مع قصف شبه يومي على أرياف إدلب وحماة واللاذقية، رغم سريان اتفاق وقف إطلاق النار الموقع بين تركيا وروسيا في 5 آذار الماضي.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً