تبادل للاتهامات بين واشنطن وموسكو حول تصادمات عسكرية في سورية

قال المركز الروسي للمصالحة، العامل في سوريا، إن الدورية العسكرية الروسية اتخذت كافة الإجراءات لمنع وقوع أي احتكاك بينها وبين الدورية الأمريكية في شمال شرقي سوريا.
وأوضح رئيس المركز، العقيد أليكسي بوسونكو، في بيان أمس الخميس، أن خمس عربات مدرعة للشرطة العسكرية الروسية، قامت بمهمتها في مراقبة الأراضي، يوم الثلاثاء الماضي، ضمن إطار عملية مخطط لها مسبقاً.
وأضاف بوسونكو أن الجانب الأمريكي كان على علم بشأن مسار الدورية، ولكن اثنتين من المدرعات الأمريكية لاحقت نظيرتها الروسية، في حين حاولت مدرعتان عرقلة سير العربات الروسية.
وفي وقت سابق، اتهمت واشنطن القوات الروسية بانتهاك المذكرة المشتركة حول منع وقوع الحوادث العرضية في سوريا على إثر الحادث.
وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي، جون أوليوت، إن “مثل هذه الأعمال غير الآمنة وغير الاحترافية تمثّل انتهاكاً لبروتوكولات تجنب الاشتباك التي التزمت بها الولايات المتحدة وروسيا في كانون الأول 2019”.
وكان مسؤولان أمريكيان، قالا إن “عدداً قليلاً من الجنود الأمريكيين، أصيبوا في حادث مع قوات روسية في سوريا”.
وأشار أحد المسؤولين، طالباً عدم ذكر اسمه، لوكالة “رويترز”، الثلاثاء الماضي، إلى أن الإصابات كانت نتيجة “تصادم وليس أي تبادل لإطلاق النار”، في حين أشار المسؤول الآخر إلى أن “الواقعة حدثت هذا الأسبوع في شمال شرق سوريا وأن الإصابات طفيفة”.
وأمس الأربعاء، اتصل رئيس الأركان الروسي، فاليري غيراسيموف، بنظيره الأمريكي، مارك ميلي، بعد حادثة التصادم، لكن الجانبين اتفقا على عدم كشف فحوى المحاقة بينهما.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً