برعاية روسيا قسد تتحدث عن حكم فيدرالي في سوريا

سيريانا برس_متابعات
أعلنت قوات سوريا الديمقراطية، توصلها لاتفاق مع حزب الإرادة الشعبية المقرّب من روسيا ونظام الأسد. لإقامة حكم فيدرالي في سوريا، برعاية موسكو.

وجاء ذلك على على لسان إلهام أحمد، القيادية فيما يسمى بـ “مجلس سوريا الديمقراطية” وذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك، عقدته في موسكو، اليوم الإثنين، مع “قدري جميل” أمين عام حزب “الإرادة الشعبية”.

وحسب أحمد فأن الاجتماع الذي عقد برعاية روسية، أسفر عن التوصل لاتفاق يقضي بتغيير نظام الحكم في سوريا، إلى “فيدرالي”.

وفي كلمة لهما خلال المؤتمر الصحفي، أعلن الجانبان، أن الدستور الجديد لسوريا، ينبغي أن ينص على “ممارسة الشعب لسلطته المباشرة في مناطقه، بحيث يكون مستقلاً في شؤونه الداخلية، ومرتبطاً بالحكومة المركزية فيما يخص الشؤون الخارجية، والدفاع والاقتصاد”.

كما أعلن الطرفان عن دعمهما لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، كسبيل للحل في سوريا، مشددين على ضرورة إشراك قوات سوريا الديمقراطية وبعض المجموعات المعارضة، في العملية السياسية السورية.

وأوضح الجانبان أن الوضع الراهن لمناطق سيطرة سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا، هي “ضرورة موضوعية وحاجة مجتمعية متعلقة بظروف البلد وحاجات المنطقة التي أنتجتها الأزمة الراهنة”.

كما أكّد الجانبان التوصل لاتفاق بينهما يقضي بإمكانية ضم قوات سوريا الديمقراطية إلى بنية “الجيش السوري”.

وكانت وزارة الخارجية التركية، قد دعت في وقت سابق روسيا إلى تجنب أي خطوات تخدم أجندات أطراف مرتبطة بتنظيم سوريا الديمقراطية المصنفة على قوائم الإرهاب التركية.

اترك رد

بريدك الالكتروني لن يكون ظاهراً